أعلن موقع “بريكول” الروسي المحلي المتخصص في الشؤون الجيوسياسية والاقتصادية أن مجموعة ضخمة من شركات المقاولات والإنشاء تتحضر بقوة لاقتحام سوق العمل السورية من أكبر أبوابها وخصوصاً بعد التسهيلات الضخمة التي قدمتها الحكومة السورية لرجال الأعمال الروس بعد اجتماع السوتشي الشهر الماضي.

وقال رجل الأعمال الروسي أرتور ديرباسكا: “إن شركته غيغان حصلت على مجموعة من الأراضي في كل من اللاذقية وطرطوس وحمص ضمن تنظيم داخل وخارج المدن”.

وأضاف أن “المخططات الانشائية أصبحت جاهزة بنسبة 70% حيث سيتم استثمار الأراضي داخل المدن على شكل أبراج 40 طابق للمرة الأولى في سورية بحوالي أكثر من 200 شقة ضمن كل برج وعلى أن تكون التكلفة أقل من سعر السوق بنسبة 50% بحيث يستطيع المواطن دفع نسبة 50% من سعر الشقة الجاهزة وأن يحصل على قروض من البنوك الروسية التي ستفتح في سورية أعمالها العام القادم”.

حيث تمت دراسة أكثر جدوى اقتصادية ليكون سعر الشقة الجاهزة وبمساحة 120م2 فقط ب11 مليون ل.س داخل المدن و 5 مليون ل.س خارج المدن لتصل شرائح الدعم إلى المواطنين الذين فقدو بيوتهم أو العاجزين عن الشراء على أن تكون استثمارات شركتنا مايقارب 60000 وحدة سكنية.