بدأ الجيش السوري صباح اليوم عملية عسكرية واسعة في منطقة القدم جنوب العاصمة دمشق بعد فشل مفاوضات التسوية في المنطقة.

وأفاد مراسل المحاور في دمشق، بأن العملية العسكرية التي بدأت صباح اليوم ستشمل كل من “القدم، الحجر الأسود والمخيم” جنوب العاصمة

وتعد هذه المرة الأولى منذ عدة سنوات يستهدف فيها الطيران الحربي السوري مقرات المسلحين في منطقة القدم، كما استقدم الجيش السوري تعزيزات عسكرية كبيرة للمعركة.

وبحسب مراسلنا، فإن العملية بدأت بشكل مفاجئ وسط أنباء وردت بأن مجموعات مسلحة كانت قد طلبت التسوية مسبقاً، بايعت “داعش” بحي القدم، ما أدى لفشل مفاوضات ترحيل المسلحين مع عائلاتهم إلى إدلب أو مدينة جرابلس في ريف حلب.

وكان نحو 600 مسلح من الحي يستعدون لنقلهم باتجاه الشمال السوري منذ بداية الشهر الماضي، إلا أن المفاوضات تعرقلت كما أن تنظيم “داعش” أغلق المرات التي سيخرج منها المسلحين.