حقق الجيش السوري خلال الأسبوع الماضي نجاحات كبيرة وسط وشرق سورية بدعم من الطيران الروسي حيث حرر أكثر من ثمانين بالمئة من أراضي البلاد.

وأعلن رئيس أركان القوات الروسية في سورية، الجنرال ألكسندر لابين، في بيان له بأن القضاء الكامل على تنظيم “داعش” في الأراضي السورية يتطلب تحرير حوالي 27.8 ألف كيلومتر مربع من مساحة البلاد، مؤكداً أن عملية تصفية مسلحي “داعش” و”جبهة النصرة” في سورية ستستمر حتى سحقهم بالكامل.

وقال المسؤول العسكري الروسي: “نفذت القوات الجوية الفضائية الروسية، أمس فقط، أكثر من 50 طلعة لصالح تقدم الجيش السوري في منطقة عقيربات، وأدى ذلك إلى تدمير حوالي 180 منشأة للعصابات المسلحة، بينها نقاط ومناطق محصنة ومخابئ تحت الأرض ومراكز قيادة ووحدات منفردة من المسلحين ومواقع للمدفعية ومستودعات للذخيرة والوقود”.

وأكد لابين قطع جميع خطوط إمداد “داعش” في منطقة عقيربات، بعد تحرير هذه البلدة من قبل الجيش السوري، مشيراً إلى أن الجيش يواصل حالياً عملية تطهير المنطقة من مسلحي “داعش” شمالي وغربي عقيربات. وأن المجموعات المسلحة لا تزال تبدي مقاومة جدية على الرغم من خسائرها الكبيرة.

وأضاف المسؤول العسكري بأن المعارك على مدى الأسبوع الأخير أدت إلى تحرير 8 بلدات أخرى، ما سمح بتقسيم كتلة المسلحين في منطقة عقيربات وتدمير أجزائها بعد ذلك.